التغذية الحية
أهم الفنانين الذين رحلوا عن عالمنا عام 2010

مر علينا هذا العام بكل ما فيه من انجازات وإخفاقات في كل المجالات، وكعادة كل الأعوام، فإن 2010 مثلما شهد بدايات فنية جديدة، فإنه أخذ من بيننا مجموعة من الفنانين المبدعين في مصر والعالم العربي.

ومن أبرز الراحلين هذا العام، المخرج المسرحي صلاح السقا رائد فن العرائس ووالد الفنان الشاب أحمد السقا، الذي توفى يوم 25 سبتمبر في أحد مستشفيات المهندسين عن عمر يناهز 78 عاماً، بعد رحلة قصيرة مع المرض.

ومنذ أيام قليلة فاجأنا خبر وفاة الفنانة الجميلة برلنتي عبد الحميد، أرملة وزير الحربية المشير عبد الحكيم عامر، عن عمر يناهز 75 عاما، بعد معاناة شديدة مع أمراض الشيخوخة، بمستشفى القوات المسلحة بالمعادى.

ورغم اختفاء برلنتي عن الإعلام لفترة طويلة، إلا ان خبر وفاتها أثر كثيراً في خريطة برامج القنوات الأرضية والفضائية التي تهافتت على عرض أفلامها السينمائية ولقاءاتها التلفزيونية التي لم تكن تخلو من تقديمها لخبايا عالم السياسة في فتره الثورة وحكم جمال عبد الناصر.

وعن عمر يناهز 69 عاما، رحل عن عالمنا الكاتب الكبير أسامة أنور عكاشة يوم الجمعة الموافق 28 مايو، بعد صراع طويل مع المرض، بمستشفى وادي النيل بالقاهرة.

واهتز الوسط الفني لوفاة عكاشة، خاصة انه كان بصحة جيدة ويمارس نشاطاته وأعماله الفنية قبل الوفاة بفترة قصيرة.

ووسط حالة من الهدوء رحل عنا الفنان القدير نظيم شعراوي "أفندينا" المسرح العربي يوم الأربعاء الموافق 30 يونيو 2010، عن عمر يناهز 89 عاماً، بعد رحلة طويلة مع المرض عانى خلالها من فقدان الذاكرة بعد تعرضه لضمور شديد في خلايا المخ.

وقبل ان ينهي تصوير آخر أعماله "شيخ العرب همام"، توفى الفنان عبد الله فرغلي يوم 18 مايو، داخل غرفة العناية المركزية بمستشفى الصفا بالمهندسين عن عمر يناهز 82 عاما بعد صراع طويل مع مرض الفشل الكلوي وضيق التنفس.

وعلى نطاق العالم العربي، هز خبر وفاة الفنان الكويتي غانم الصالح الدول العربية بشكل عام والخليجية بشكل خاص، لما له من إسهامات كبيرة في عالم المسرح والدراما التلفزيونية الخليجية.

وكان غانم الصالح قد رحل عن عالمنا يوم 19 أكتوبر 2010 في أحد مستشفيات لندن بعد معاناته من مرض سرطان الرئة، عن عمر يناهز 67 عاماً.

أما لبنان، فقد كان لها النصيب الأكبر في فقدان مجموعة من فنانيها الشباب الذين رحلوا في حوادث مؤسفة للغاية، وكان على رأسهم نجم برنامج ستار أكاديمي في موسمه السابع رامي شمالي، الذي توفى يوم الثامن من شهر يوليو الماضي إثر تعرضه لحادث سير خلال زيارته لصديقه محمود مصري، في أول زيارة يقوم بها إلى مصر.

ولم تمر هذه الحادثة مرور الكرام، فعنصرا الغموض والمفاجأة فيها دفعا اللبنانيين إلى إلقاء التهم ورسم سيناريوهات للحادث، كانت كلها تدور حول ان محمود هو من قام بقيادة السيارة، وليس العكس كما جاء في محضر الشرطة وكما أدلى الشهود في الحادث.

وبغض النظر عن كل هذه الاتهامات، فإن أسرة الفقيد وأصدقاءه عانوا كثيراً خلال الفترة السابقة، على اثر الفاجعة التي فقدوا خلالها رامي الذي لم يتعد الـ 23 عاما.

ومن بين أكثر الحوادث غموضاً، العثور على المخرج اللبناني محمود المقداد وهو متوفى في منزله إثر طعنه عدة طعنات، وبجواره ورقة كتب عليها عبارات ذات مدلول امني لم تستدل الشرطة لمعناها حتى الآن.

ولم تلبث الجماهير اللبنانية تلتقط أنفاسها من الحوادث الغريبة التي يتعرض لها فنانوها، لنفاجأ جميعاً، قبل أيام قليلة من نهاية عام 2010، بوفاة المخرج اللبناني الشاب يحيى سعادة بعد تعرضه للصعق بالكهرباء، خلال تصويره لكليب الفنانة اللبنانية مايا دياب، بإحدى محطات القطار بتركيا.

الكلمات المفتاحية :

التعليقات (8)

تعليق يخص ahmed  - منذ 1319 يوم
الهما اغفر للمسلمين

تعليق يخص كاريشما كابور  - منذ 1319 يوم
ربنا اغفر لنا وجميع موتا المسلمين

تعليق يخص Emaratia  - منذ 1354 يوم
الله يرحم الاحيا منا والاموااات

تعليق يخص مسلم  - منذ 1374 يوم
اتعضوا يا امة محمد فهادم اللذات قريب

تعليق يخص naglaa  - منذ 1391 يوم
ربنا يرحم أمى وجميع أمواتنا المسلمين ويسكنهم فسيح جناته

تعليق يخص امنية  - منذ 1391 يوم
تعددت الاسباب والموت واحد ان لله وان اليه راجعون ولا حول ولا قوة الا بالله العلى العظيم

تعليق يخص Nadia  - منذ 1397 يوم
اهم واحد توفى عام 2010 و بالتحديد يوم 18 سبتمبر هو بابا الله يرحمه و يعودنا على فراقه آآمين و يرزقه فسيح الجنان يا ربي

تعليق يخص waleed  - منذ 1397 يوم
الله يرحم اموات المسلمين


مشاركات ذات علاقة

 

صفحات

التصنيفات