الكويتية بسمة: لست هيفاء وهبي حتى ألجأ للعري في "كليباتي"

فنانون وفنانات منذ 6 سنوات و 4 شهور 273
الكويتية بسمة: لست هيفاء وهبي حتى ألجأ للعري في

أطلقت المطربة الكويتية بسمة أول ألبوم لها بعد غياب 3 سنوات عن الساحة الغنائية لأسباب عائلية، وقالت: "إنها تلتزم بتقاليد، ولن تلجأ إلى العري لأنها ليست هيفاء وهبي".

وأكدت بسمة -في مؤتمر صحفي نُشرت تفاصيله الصحف الكويتية الثلاثاء 12 يوليو/تموز 2011م- أنها لا تفكر مطلقًا في الذهاب إلى القاهرة أو بيروت، للغناء بلهجات أخرى طمعًا في الانتشار، مشيرة بحسب ما نقلته صحيفة "الرأي العام" إلى أنها تسعى إلى أن تنتشر من خلال اللهجة الكويتية، وتعتزم تطوير مجموعة من الألحان القديمة التي لا تزال راسخة في وجدان أهل الخليج.

ورفضت الفنانة الكويتية العري في "كليباتها" المرتقبة جملة وتفصيلا كونها تنتمي لمجتمع له عاداته وتقاليده، وقالت في تصريحات نقلتها صحيفة "القبس": "أنا لست هيفاء وهبي، والعري ليس من عاداتنا وتقاليدنا ومن الصعب عليّ أن أقوم بهذا الأمر، ونجاح العمل لا يكون بهذه الطريقة بل بتميز الفكرة التي سيقدم بها".

وأكدت بسمة أنها بذلت كل ما في وسعها من الناحية المادية والعملية لإنتاج ألبومها الغنائي الذي يحمل عنوان "الذهب"، بعد غيابها عن الساحة لـ3 سنوات لظروف عائلية خاصة.

وقالت: "لقد واجهتني مشاكل عديدة أثناء إنتاجي للألبوم الذي تحملت تكاليفه من الألف إلى الياء، وقام فهد الرويضان الذي كتب معظم الأغاني بالإشراف عليه، وأتوقع أن يلاقي صدى جيدًا، وخصوصًا في الكويت لعدم وجود عدد كبير من المطربات المتميزات".

واستطردت "سأبذل كل ما في وسعي لتسويق الألبوم، وتقديم عدد من الأغاني ككليبات لما تقتضيه متطلبات العصر الذي نعيش فيه بالتعاون مع خالد الراشد الذي دعمني معنويًا بشكل كبير، وقد عرف عنه تميزه في هذا المجال، وأنا مؤمنة أن الفنان إذا أراد التميز وعمل على ذلك سينجح".

ورفضت الفنانة فكرة التمثيل أو تقديم البرامج كونها لا تجد نفسها إلا في الغناء، وأضافت "لقد غنيت منذ سنوات الأغنية الشعبية والتراثية وقمت بتطوير أغنية دنيا الهوى للمطربة ليلى عبد العزيز وقدمتها للإذاعة، وقد لاقيت الدعم من تلفزيون الكويت دون أي تقصير".

واعترفت بسمة بأنها واجهت بعض المشاكل العائلية في مشوارها وتابعت "امتهاني للغناء واجه مشاكل من قبل الأهل بسبب التمسك بالعادات والتقاليد، وقد تغلبت أخيرًا عليها، وأعتبرُ اليوم أن إصدار هذا الألبوم كان بمنزلة حلم انتظرته طويلا، لذلك سأدعم خطواتي بنفسي خلال الفترة المقبلة من خلال تصوير بعض الأغاني وحفلات الأعراس، لأنها تدر دخلا يساعد على الاستمرار في ظل عدم وجود دعم من شركات الإنتاج بالشكل الذي كان عليه في السابق".

من جانب آخر رحبت بتقديم "دويتو" مع أي فنان تجده مناسبًا في التعاون معها، آملة أن تغني إلى جانب الفنان محمد المسباح الذي تحب فنه؛ حيث إنها تفضل الغناء باللهجة الخليجية عن غيرها من اللهجات العربية، وأن يكون كل ما تقدمه من اختيارها رافضة فكرة الاحتكار الفني، ما دفعها في البداية لإنتاج ألبومها لكنها أسندت التوزيع لشركة هاب

التعليقات (0)

كن أول من يعلق على هذا الموضوع.

بإمكانك الدخول بواسطة أسم المستخدم أو بريدك الألكتروني

- أو -