فيكتوريا بيكهام تنسى ابنها في المنزل

الإشاعات والفضائح منذ 5 سنوات و 5 شهور 480
فيكتوريا بيكهام تنسى ابنها في المنزل

بدأت المغنية البريطانية فيكتوريا بيكهام يومها كأي يوم عادي لكن في طريقها الى مدرسة احد ابنائها تعرضت الى صدمة عندما أدركت أنها تركت ابنها بروكلين (12 عاماً) في المنزل في لوس أنجلوس عندما كان من المفترض أن تقود به إلى المدرسة فيما أخذت معها ابنتها هاربر البالغة من العمر 9 أشهر مكانه.
 
 
وقالت بيكهام "شعرت بالسوء لأنني كنت في عجلة من أمري، كانت ابنتي هاربر في السيارة، وكنت أنا كذلك في السيارة، وكنّا في طريقنا إلى المدرسة، ولكنا لم نكن بصحبة الشخص الذي يحتاج إلى الذهاب إليها".
 
 

التعليقات (0)

كن أول من يعلق على هذا الموضوع.

بإمكانك الدخول بواسطة أسم المستخدم أو بريدك الألكتروني

- أو -