هجوم فلسطيني على عادل إمام

أفلام ومسلسلات منذ 4 سنوات و 10 شهور 462
هجوم فلسطيني على عادل إمام

غرد أحد الشباب الفلسطيني من غزة عبر تويتر على الهاتشاغ المخصص للمسلسل، عكست حجم السخط الفلسطيني على هذا الاستسهال في التعاطي مع القضية الفسلطينيّة، فيما وصفه البعض بالاستغلال لهذه القضية لتقديم مسلسل أثبت فشله منذ الحلقات الأولى، أقله لناحية سرد الوقائع دون اي تحريف.

"ما نشاهده في فرقة ناجي عطا الله أكبر دليل على أن العرب لا يعرفون شيئاُ عن القضية الفلسطينية"
 
 
 
فقد اعترض فلسطينيون على تصوير غزّة بصورة تجافي واقعها المزري، كقطاع محاصر منذ سنوات وتشن عليه حروب كان آخرها الحرب المدمرة أواخر العام 2008، حيث صورت المشاهد في إحدى المناطق الجبلية في لبنان، في حين أن طبيعة غزة الساحلية تجافي الصور المنقولة.
 
 
 
وقال بعض المغردين إنّ المسلسل صوّر الغزاويين وكأنهم يعيشون في كوكب آخر، إن من ناحية ملابس النساء التي لا تشبه الصورة النمطية للمرأة الغزاوية، أو من ناحية اللهجة البدوية، إذ كان باستطاعة المخرج الاستعانة بممثل فلسطيني لتأدية اللهجة عوضاً عن الاستعانة بمصريين يجهلون تماماً اللهجة الغزاوية.
 
 
 
ولم تقتصر الانتقادات على مواقع التواصل الاجتماعي، بل احتلت مساحة كبيرة في الصحافة الفلسطينية، التي طالبت بمقاطعة المسلسل لأنه يوجه إهانات للفلسطينيين، وقد عرض أحد المواقع الإلكترونية الفلسطينية لجملة مواقف في المسلسل تشكل إهانة للمجتمع الغزاوي، منها عرض السلاح في بيت " ابو طارق " كالبوفيه المفتوح من الاسلحة الخفيفة والفردية، مع تصوير تمثال امرأة عارية بجوار الاسلحة، وتصوير شباب غزة عل انه مثال للشبلب التافه المنحل الذي جل همه البنات و الانترنت و السخافات، وطموحه الهجرة و أفضل نشاطاته الاستظراف من خلال النكت " البايخة ".
 
 

واعتبر الموقع ان تصوير بنات غزة كاسيات عاريات متسكعات في الشوارع والمقاهي، حيث  يتحدث احد أبطال العمل مع صديقة الغزي ( فين صحباتك ؟) ثم يصطحبان الفتيات في سيارة خاصة، إساءة مزدوجة للمجتمع الفلسطيني.
 
 

وكتبت أحد النقاد الفلسطينيين يفند أخطاء المسلسل، والذي إن دل فهو يدل على الاستسهال والجهل بأبسط التفاصيل في قطاع غزة.
 

وتحدث الناقد عن الحلقة العاشرة والتي تم تهريب ناجي وفرقته من النفق "المصري - الغزّي" , حيث كان بانتظار التهريب اشخاص من ملل والوان واشكال مختلفة، ويتابع "لا يعرف المخرج ولا المؤلف ولا اي شخص من الممثلين ان الافارقة الزنوج والبيض والاتراك لا يتم تهريبهم الى غزة ليدخلو اسرائيل بل يتم تهريبهم عبر الحدود المصرية مباشرة،  لكن يبدو ان "ناجي بيك" لا يريد كسب "زعل" الحكومة والرئاسة والمؤسسات الامنية عندهم ولكن غزة "ملطّة" له ولفرقته فقرر ان يتم تهريبه الى غزة" .
 
 
وتوجه برسالة إلى عادل إمام مؤكداً أن التهريب إلى اسرائيل لو كان بهذه السهولة، لوجدنا يوميا عشر انفجارات في تل ابيب ومثلها في اسدود وضعفها في حيفا، وتابع يقول " لكنك لا تعرف أن شخصين فقط استطاعا الدخول الى اسرائيل منذ 12 عاما ً وفجّرا نفسيهما في ميناء اسدود وعلى اثرها اغتالت اسرائيل "احمد ياسين والرنتيسي" , ولكن عند عطا الله وفرقته فان التهريب من غزة الى اسرائيل سهل للغاية".
 

التعليقات (0)

كن أول من يعلق على هذا الموضوع.

بإمكانك الدخول بواسطة أسم المستخدم أو بريدك الألكتروني

- أو -