التغذية الحية

كيف ستكون نهاية حريم السلطان؟

الثلاثاء 29 كانون الثاني, 2013 02:12 PM أفلام ومسلسلات 3029 1
كيف ستكون نهاية حريم السلطان؟
ينشغل العرب اليوم بالمسلسل الذي يمكن أن نقول إنه الأكثر جدلاً عربيا ... حريم السلطان. فقد استطاعت هذه الحبكة المميّزة أن تأسر قلوب المشاهدين الذين أصبح شغلهم الوحيد معرفة مكائد السلطانة هويام والسلطانة ناهد دوران.
 
عودة إلى المسلسل، لاحظنا أن الصراع بين السلطانتين كان بغية الفوز بالسلطة، وخصوصاً هويام التي كانت تطمح كي يتولى ابنها السلطة بعد والده وليس مصطفى ابن السلطانة ناهد دوران. ولكن كيف ستنجح في هذا الموضوع؟
 
في الحلقات المقبلة، ستدبّر هويام مؤامرة محكمة للتخلص من مصطفى بالتعاون مع صهرها رستم باشا زوج ابنتها مريم. إذ انتهز سفر مصطفى في إحدى الحملات العسكرية إلى بلاد فارس، وأخبر السلطان أنّ ابنه يريد أن يثور، فغضب السلطان وتوجه إلى معسكر الجيش في بلاد فارس متظاهراً بقيادة الجيش بنفسه، واستدعى ابنه إلى خيمته وقتله فور دخوله عليه.
 
وبعد إعدام ابنها مصطفى، تُطرد ناهد دوران من القصر وترفض أن تسكن في قصور آل عثمان القديمة، لتسكن إلى جانب قبر ابنها وتعيش حياة الفقر والذلّ، حتى إنّ الناس يتصدقون عليها، ويصل أمرها إلى السلطان سليم ابن هويام، فيأمر بصرف راتب لها حتى وفاتها.
 
أما السلطانة خديجة فكانت نهايتها مأساوية هي الأخرى، فبعد أن أعدم السلطان سليمان زوجها إبراهيم باشا، نشب صراع بينها وبينه، فأمر بنفيها إلى بورصة ويقال إنّها انتحرت بعد سنتين.
 
أما هويام فبعد وفاة اثنين من أبنائها، عاشت حالة حزن شديد وأصيبت بحمى الكوليرا وماتت عن 52 عاماً.
 
غير أنه بعد موتها، حزن السطان سليمان القانوني وأمر بإغلاق الباب الذي كان يوصل بين جناحها وجناح السلطان الذي أصبح يتناول وجباته منفرداً، وقد بدت عليه علامات الشيخوخة خاصة بعدما فقد أعز أحبائه. واتضحت آثار أخطائه التي ورثها عنه خلفاؤه.
 
ويقول البعض إنه بسبب موت الأمير مصطفى وعدم توليه الحكم انهارت السلطنة العثمانية.
 
 
 
 
 
الكلمات المفتاحية :

التعليقات (1)

تعليق يخص LOUBNA  - منذ 591 يوم
HAYMWIT BRAHIM OU IBNO


مشاركات ذات علاقة

 

صفحات

التصنيفات