خلافات راغب علامة وأحلام مستمرة فى الجزء الثانى من أراب أيدول

فنانون وفنانات منذ 5 سنوات و 4 شهور 3665
خلافات راغب علامة وأحلام مستمرة فى الجزء الثانى من أراب أيدول

تنطلق أولى حلقات برنامج «أراب أيدول» فى موسمه الثانى يوم الجمعة المقبل على قناة «mbc 1» و«mbc مصر» وقناة الحياة وذلك بعد النجاح الكبير الذى حققه الموسم الأول، ولكن مع حلول الموسم الثانى ورغم مرور أكثر من عام على الموسم الأول لا يزال الخلاف بين عضوى لجنة تحكيم البرنامج النجم راغب علامة، والنجمة الإماراتية أحلام، قائما وبقوة، حيث بات تحديهما لبعضهما البعض واضحا وبقوة، وظهر جليا فى الإعلانات التى أنتجتها «mbc» للموسم الجديد، حيث جاء فى إعلان راغب إجابته بصعوبة واستياء عن سؤال طفل صغير له عن جمع كلمة حلم «أحلام»، وعندما يسأله الطفل عن الفارق بين حلم وأحلام يبتسم الفنان بدهاء ويقول: «علامة»، فى تحد واضح لزميلته.

ونفس الأمر بالنسبة لأحلام التى تأتى فى إعلانها وهى تجلس وتتصفح إحدى المجلات، وبين صفحات المجلة تتوقف عند صورة راغب، فتغنى له «أنا قلت لك ما أبيك، معقول تصدق أنا أخليك وين أخليك» وتنظر بتحد شديد إلى الكاميرا، وتؤكد أنها عائدة وبقوة.
كما أن العلاقة زادت توترا بعد انضمام نانسى إلى لجنة تحكيم البرنامج، حيث يعرف عن نانسى جماهيريتها الكبيرة فى الوطن العربى، واستحواذها على قلوب الكثير من المشاهدين فى كل البلدان العربية، مما يشكل خطورة كبيرة على أحلام، إذ إنها لا تمتلك تلك الشعبية الكبيرة، وليس لها جمهور كبير إلا فى دول الخليج العربى فقط، كما ابتعد عنها كثير من الجمهور فى الوطن العربى بسبب المواقف والمشاكل التى كانت تفتعلها مع راغب علامة، والمعروف بدماثة أخلاقه ورزانته وتواضعه، بينما كانت أحلام دائما تظهر مغرورة أمام الجمهور، وتتباهى كثيرا بما ترتديه من مجوهرات وملابس باهظة الثمن.

كما أن مضايقات أحلام لراغب لم تقتصر على حلقات البرنامج فقط، بل تخطته لصفحات التواصل الاجتماعى، وتحديدا «تويتر» الذى تتخذه أحلام منبرا لمهاجمة كل منافسيها، حيث نشرت أحلام فيديو لراغب علامة يفيد بأنه يغنى للرئيس بشار الأسد، وهو ما كان من الممكن أن يعرضه للموت، إلا أنها حذفته بعد ذلك واعتذرت عنه لأنه فيديو خاطئ، لكن راغب كعادته لم يرد عليها.

ومن الواضح أن أحلام بدأت تشعر بالخوف من قرب راغب علامة من نانسى عجرم والصداقة التى تجمع بينهما، فحاولت مصالحة راغب قبل بدء الموسم الثانى، فسارعت فى كتابة تغريدة لها توجهت بها إلى راغب، تقول فيها «أنا وأنت تصالحنا بس أكيد ما راح أخليك ههههههههه.. يا ويلك يا راغب جتك أم فهود»، لكن راغب لم يرد عليها أيضا كعادته، بل كتب تغريدة يعلن فيها لجمهوره عن سفره لنيجيريا، حيث جاء فى التغريدة «مساء الخير. قبل انطلاقى إلى المطار للسفر إلى نيجيريا أعجبنى هذا المنظر من بلكون منزلى فى بيروت.. أحببت أن أشارككم به».

التعليقات (0)

كن أول من يعلق على هذا الموضوع.

بإمكانك الدخول بواسطة أسم المستخدم أو بريدك الألكتروني

- أو -