مسلسل "العشق الممنوع" التركي يعود بنسخة مكسيكية

  Tara.T منذ 532 يوم أفلام ومسلسلات 634 0

مسلسل

يُعدّ مسلسل "العشق الممنوع" العمل الثاني التركي بعد مسلسل "حريم السلطان" الذي يغزو بشهرته ونجاحه العالم بقوّة، ويُحقّق لأبطاله شهرة كبيرة، وهم بيرين سات وكيفانش تاتليتوغ وهازال كايا وسلجوق يونتيم ونبهات شهري.
 

فبعد شراء شركة إنتاج إيطاليّة حقوق الرواية الأصليّة التي كتبتها "هاليت ضياء"، في مطلع السبعينات، وحوّلتها إلى فيلم سينمائيّ، عام 1975، قامت قناة تيلموندو المكسيكيّة هي الأخرى بشراء حقوقها، لتحويلها إلى نسخة أسبانيّة مكسيكيّة، يُتوقّع لها النجاح ذاته الذي حقّقه المسسلسل التركيّ بجزئيه، ويدور حول العشق المحرّم بين ابن الأخ المتبنّى بهلول (مهند) وبين زوجة عمّه الشابة بهتار(سمر)، وقد أنتج بنجاح من بداية عام 2008، واستمرّ عرضه لغاية عام 2010، في تركيا وأنحاء العالم.

وسيؤدّي دور البطلة بهتار (سمر) الممثلة المكسيكيّة الحسناء مونيكا سبير، ودور الدونجوان الوسيم بهلول (مهند) = برونو، فيما يؤدّي شخصيّة عدنان بيك زياغيل الفنّان روبرتو فاندر، وشخصيّة فيروز خانم الممثلة ريبيكا جونز، وشخصيّة نهال الممثلة إيجي يورينتش.

ويُتوقّع إطلاق أسماء مكسيكيّة على الشخصيّات بدل الأسماء التركيّة الأصليّة المذكورة في الرواية وفي النسخة التلفزيونيّة التركيّة الأولى.

فهل سينجح النجوم المكسيكيّون في تحقيق النجاح ذاته بنسختهم الأسبانيّة هذه؟ وهل ستعاود القنوات التركيّة والأجنبيّة والعربيّة عرض "العشق الممنوع"، بروح ولغة ومشاعر أسبانيّة، ربّما تكون أكثر حرارة وجرأة من النسخة التركيّة؟

وهل ستتفوّق النسخة المكسيكيّة ـ الأسبانيّة في الأداء والوسامة على النجوم الأتراك؟

وهل ستتنافس القنوات العربيّة على الفوز بعرضه الحصريّ الأوّل؟ أم ترى القنوات ستُعرض عن الفيلم المستعاد لأن النجاح الأول دائما يكون هو الأقوى مهما تعددت النسخ الأجنبية عنه؟


التعليقات (0)

كن أول من يعلق على هذا الموضوع.

بإمكانك الدخول بواسطة أسم المستخدم أو بريدك الألكتروني

- أو -

مشاركات ذات علاقة