هل تفوق وائل كفوري على راغب علامة في الحلقات الأولى من "أراب آيدول"؟

مشاهير العرب منذ 3 سنوات و 3 شهور 1705
هل تفوق وائل كفوري على راغب علامة في الحلقات الأولى من

يبدو أن الفنان وائل كفوري قد كسب الرهان في الحلقات الأولى من برنامج "أراب أيدول"، برغم توقع الكثيرين افتقاد البرنامج خبرة وإطلالة الفنان راغب علامة، الذي كان رئيس لجنة التحكيم، على مدار عامين، إلى جانب كلّ من الفنانتين أحلام ونانسي عجرم والموزّع الموسيقي حسن الشافعي.
وائل، الذي يشهد له الجميع بصوته الطربي الجميل وتمتّعه بثقافة موسيقية عالية، بدا واثقاً بنفسه خلال تجارب أداء برنامج "أراب أيدول"، وبخياراته، إذ أعطى رأيه بكلّ مشترك حسب ما يستحقّ، وابتعد عن المجاملات، ولم يهتمّ أو يرضخ لرأي أحد من باقي أعضاء اللجنة.
كذلك برهن وائل عن ثقافة موسيقية عالية، ونجح خلال اختيار المواهب في إبراز هذا الأمر. ومما لاشك فيه أنّ أسهم وائل سترتفع مع بداية برنامج "أراب أيدول"، على عكس ما حصل معه في تجربة التحكيم في برنامج "أكس فاكتور".
المشتركون في هذا العام حسبوا ألف حساب لوائل، الذي يملك طبقات صوتية لا يتمتع بها إلا القلّة من الفنانين، كما يمتلك مكانة عالية تتوطّد كلّما أصدر ألبوماً جديداً، إلى جانب الحفلات التي يحييها.
في سؤال حول نجاح وائل كبديل لراغب خلال برنامج "الحكم" مع الزميلة وفاء الكيلاني، أتت النتيجة: نعم 62%، لا 38%. لكن وائل اعترض وقتها على كيفية صياغة السؤال، مشدّداً على أنّ لا أحد يحلّ مكان أحد. ويُمكن أن يكون السؤال كالتالي: "هل سينجح وائل في Arab Idol ؟، مع إلغاء كلمة بديل.
ويبدو أنّ وائل، وبشهادة الجمهور، يستحقّ الكرسي الذي جلس عليها، بغضّ النظر إن كان بديلاً لراغب أم لا. ولكن من المؤكد ـ لغاية الآن ـ أنّ وائل أظهر احترافاً عالياً في التعاطي مع المشتركين بطريقة لبقة ومهذّبة، وبعيدة عن التجريح، مثلما أبرز تعامله مع أحلام ونانسي عجرم.
ويبقى أن ننتظر الحلقات المقبلة لنعرف حقيقة ما قيل عن خلاف بين وائل وأحلام، اللذين حاولا نفي الخبر، وهو الأمر الذي دفع براغب إلى توجيه رسالة لوائل، يقول له فيها: "الله يعينك"، في إشارة إلى أن ثمة ما ينتظره في عروض البث المباشر مع أحلام.
  وبالعودة إلى حلقة المرحلة الثانية من البرنامج، فإنّه يُمكن القول إن أصواتاً جميلة تُنذر بموسم حماسيّ، بفضل مضاهاتها الأصوات التي مرّت قبل عامين. وكانت لجنة التحكيم صائبة في اختياراتها، إذ أبقت من يستحقّ أن يُكمل مشوار الغناء، مع إعطاء بعض الفرص لبعض الأشخاص ليثبتوا أنفسهم في المرحلة التالية، قبل الانتقال إلى مرحلة العروض المباشرة، التي ستبدأ يوم الجمعة المقبل عبر شاشة "MBC1" و"MBC مصر".
برغم وجود الأصوات الجميلة، فإنّ اللجنة كانت مصدومة بأداء بعض المشتركين، إذ كانوا يتوقعون أن يؤدّوا الأغنيات بشكل أفضل، فيما اضطروا إلى مسايرة البعض. وقد تأهّل حوالى 80 مشتركاً إلى المرحلة التالية، على أن يُصبحوا حوالى 24 مشتركاً في العرض المباشر.
وبدأ جمهور البرنامج يتوقّع أن يكون حامل اللقب لهذا العام من الجنسيّة الفلسطينيّة أو الجزائريّة! فهل ستصدق توقّعات الجمهور، فيكون الموسم الثالث من البرنامج ناجحاً كالموسمين الأوّلين؟
 

التعليقات (0)

كن أول من يعلق على هذا الموضوع.

بإمكانك الدخول بواسطة أسم المستخدم أو بريدك الألكتروني

- أو -