نجم تركي شهير يحاول الانتحار في مستشفى الأمراض العقلية بسبب الندم

الإشاعات والفضائح منذ 1 سنة و 11 شهور 3477
نجم تركي شهير يحاول الانتحار في مستشفى الأمراض العقلية بسبب الندم

تداولت الصحف التركية مساء الخميس 28 مايو/ أيار خبرًا يفيد بأن النجم التركي الشهير أورهان شيمشك والذي يمكث منذ شهرين في غرفة منفردة في أحد المستشفيات علاج الأمراض العقلية والنفسية في تركيا، كان قد حاول الانتحار أربعة مرات خلال الشهرين الماضيين طبقًا لتصريح أكرم توك الطبيب المعالج لشيمشيك.

أورهان شيمشيك الذي قام قبل شهرين بطعن والده 32 طعنة ثم قطع حنجرته، ليتوجه بعد ذلك مباشرة لتسليم نفسه للعدالة، تبين بعد ذلك أنه يعاني من مرض "الهوس الاكتئابي" منذ سنوات.

وقد قال شيمشك أثناء محاولة الأطباء انقاذه في أخر محاولة قام بها للتخلص من حياته: اتركوني لا أريد أن أعيش، أريد أن أموت.

يذكر أنه في صباح الجمعة الثالث من أبريل/ نيسان العالم الجاري عثرت رجال الشرطة على "علي شيمشيك"  والد النجم أورهان شيمشيك، ملقى في أحد الحقول، في قرية "سالكيمباغ" على بعد عدّة كيلومترات من مركز مدينة "كاهاتا"، بمحافظة "أديامان" التركية، وميتًا إثر اصابته بـ 32 طعنة وقطع بالسكين في الحلق.

وقد ذكر الخبر الذي تداولته كافة الصحف التركية آنذاك أن أورهان سلم نفسه بشجاعة لقوات الأمن، وأنه هو من أخبر عن الجريمة حينها واصطحب قوات الأمن إلى مكان الجثة.

بينما نشرت صحيفة مِلليّت التركية مساء الأحد 5 أبريل/ نيسان نصًا لإفادة النجم أورهان شيمشيك التي قدمها للمدعي العام أثناء التحقيق معه، حيث اعترف بارتكابه الجريمة وكشف عن دوافعه والأسباب التي أدت به إلى فعل ذلك.

وقد بدأ أورهان باعترافه بارتكابه الجريمة قائلاً: كنا في الطريق إلى محافظة "أديامان"، وحين وصلنا إلى مطلع قرية "دوراك"، أوقفنا السيارة على زاوية الطريق من أجل قضاء حاجتنا، حينها سمعت صوت في داخلي قال لي: أقتل والدك وتعال إلى جوارنا!

عُدّتُ إلى السيارة فور سماعة هذا اصوت، نقبت بها قليلاً، ثم أخرجت سكينًا من حقيبة السيارة الخلفية، ثم ذهبت إلى حيث يقف والدي، بينما اخفي السكين بين ملابسي. ثم قلت لأبي أنني أشعر بالبرد وطلبت منه أن يحضر لي وشاحًا، وحين هم أبي أن يذهب ليحضره لي، وجهت السكين نحو عنقه من الخلف، وبدأ أبي حينها بالاعتذار لي كثيرًا!

لقد اندهشت في تلك اللحظة وفكرت أن أتراجع عن قتله، ولكنه وجد في وضعي هذا فرصة ليهرب وقام بعض يديّ بأسنانه، لقد جعلني أفقد السيطرة على أعصابي، وبالرغم من كوني حتى هذه اللحظة كُنتُ سأتراجع لكنه أخذ يسبني كعادته، فبدأت في طعنه دون أن أبالي بعدد الطعنات، ولكن حين أخذ ينازع من شدة الألم ويناديني أبي أبي، فهمت حينها أنه يشعر بالألم، فأردت له ألا يتألم فقمت بقطع حنجرته حتى يموت في الحال. بعد ذلك قمت بالتيمم بالتراب ثم غسلت وجهي من ماء النهر ثم اتجهت مباشرة إلى أقرب مركز شرطة وسلمت نفسي، واصطحبت رجال الشرطة إلى مكان جثة أبي.

وعن الأسباب التي دفعته للتفكير في التخلص من والده منذ البداية يقول أورهان: لقد كان يعاملني معاملة سيئة دومًا، لم أكن اشكو لأنه كان أبي في النهاية، لقد مكثتُ في المستشفى ما يقرب من شهر وحتى يوم27 مارس، بينما أبي كان يصطنع الأخلاق الحميدة أمام الناس ويستمر في اظهاري بمظهر الشخص السيء، كما انه لم يكن متدينًا كما كان يدّعي، وإنما كان يستخدم الدين ليظهر نفسه بمظهر رجل الدين التقي ذو الأخلاق الحميدة.

في نهاية افادته، طلب أورهان من المدعي العام أما أن يُحكم عليه بالإعدام أو يقضى مدة عقوبته المؤبد في غرفة منفردة أو غرفة في السجن لشخصين، على أن يستمر علاجه مع نفس الطبيب المعالج له.

[أورهان شيمشيك]

أورهان شيمشيك

يذكر أن الممثل الشهير أورهان شيمشيك – البالغ من العمر 30 عامًا- تخرج من قسم المسرح بالكونسرفتوار بجامعة هيلتش التركية، كما تلقى دروسًا في التمثيل من مركز موجدات جيزان الشهير للفنون في مدينة اسطنبول التركية والذي تخرج منه العديد من أشهر نجوم السينما والتلفزيون والمسرح في تركيا.

اشتهر أورهان في الوطن العربي من خلال قيامه بدور الشاب الوسيم "أحمد" في المسلسل التركي الشهير"الحلم الضائع" عام 2007والذي شاركه البطولة في المسلسل النجمة الجميلة هازال كايا والنجمة سيلين سيفين، والذي عرض على شاشة mbc4 من قبل.

كذلك اشتهر من خلال شخصية "عزت" التي قدمها في الدراما التركية الشهير "زهرة القصر"، عام 2013 - 2014، والذي عرض على شاشة mbc مصر.

وكان مسلسل "زهرة القصر" أخر ما قدمه أورهان شيمشيك في مجال التمثيل، حيث ساءت حالته النفسية بعد ذلك وبدأ يعاني الكثير من الاضطرابات النفسية، حيث كان يعاني من مرض "الاضطراب الوجداني ثنائي القطب" أو "الهوس الاكتئابي" وهو مرض وراثي، يصنف كونه مرض نفسي، يتميز بتناوب فترات من الكأبة مع فترات من الابتهاج الغير طبيعي، وهو يؤدي بالشخص إلى القيام بتصرفات طائشة وغير موزونة، وكثيراً ما يكون الأشخاص المبدعون كالفنانين والعلماء أكثر عرضة للإصابة بهذا المرض، بالإضافة إلى العوامل الوراثية.

وقد انتشر خبر مرض أورهان شيمشيك في الصحافة التركية لأول مرة، في يناير/ كانون الثاني العام الجاري، حين اختفى بشكل مفاجئ ولم يعلم أحد بمكانه، بينما خرجت والدته السيدة "ميسر شيمشيك"، بعد اختفائه مباشرة، بتصريحات، قائلة: ابني مختفي منذ يومين، هو يعاني من مرض "اضطراب ثنائي القطب"ولم يكن يتناول الدواء منذ ثلاثة أشهر لذلك عاد المرض، وتعرض لنوبات، ثم خرج من المنزل وذهب، ونحن لا نعرف أين هو الآن، الشرطة تبحث في الأمر، ونحن آسفين للغاية.

بعد ذلك عاد أورهان إلى منزله بعد يومين وقد بدا حينها بصحة جيدة للغاية.

التعليقات (0)

كن أول من يعلق على هذا الموضوع.

بإمكانك الدخول بواسطة أسم المستخدم أو بريدك الألكتروني

- أو -