مهند يفقد صوابه بسبب مطاردة عدسات الباباراتزي

مشاهير العالم منذ 1 سنة و 7 شهور 4468
مهند يفقد صوابه بسبب مطاردة عدسات الباباراتزي

 دائما ما يتعرض النجم التركي كيفانش طاطليتو الشهير في العالم العربي بشخصية مهند لمواقف محرجة خاصة مع تتبع عدسات الباباراتزي له في أى مكان يذهب إليه بصحبة خطيبته مصممة الأزياء باشاك ديزر .

كيفانش وعند توجه إلى أحد مطاعم السوشي في منطقة "ليفانت" بصحبة خطيبته باشاك ديزر وجد عدد كبير من الصحفيين هناك مما أفقده صوابه وصرخ في وجه حراس المكان وأخبرهم "أنهم من أخبروهم بميعاد تواجدنا هنا " .

وبمجرد محاولة الصحفيين الاستفسار من مهند عن بعض الأمور الخاصة صرخ في وجههم ورفض الإجابة عن أى سؤال .

 

يذكر أن مهند من مواليد مدينة أضنة لأسرة مكونة من خمسة أبناء، أكمل تعليمه الإبتدائي والمتوسط في أضنة، ثم انتقل مع عائلته عام 1997 للعيش في مدينة اسطنبول بعد أزمة قلبية خطرة مر بها والده واكمل دراسته الاعدادية فيها.

كان انذاك لاعب كرة سلة بارع في نوادي عدة وكان دوما يحلم باحتراف السلة واللعب في NBA الأمريكية.

قبل عرضا مغريا للعب في نادي اولكرسبور لكرة السلة حيث مثله لعامين قبل أن ينتقل إلى نادي بشكتاش ومن ثم فنربخشة، وعاد بعدها الى بشكتاش مرة أخرى غير أن إصابة تعرض لها قضت على جميع احلامه في احتراف كرة السلة.

بدأ كيفانج طاطليتو، مشواره الفني بإرسال والدته صورة له لشركة بحاجة لعارضي أزياء محترفين وعلى الرغم من حدوث الأمر من دون علمه وعدم رغبته في خوض هذا المجال إلا أنه وافق على العرض المقدم له وبعد استمتاعه بالعمل كعارض أزياء لعامين وتحديدا في سنة 2002 تم اختياره كأفضل موديل في تركيا يليها إختياره كأفضل موديل في العالم في نفس العام.

سافر كيفانج إلى باريس بعد تلقيه عرضا للعمل في وكالة ساكسس للأزياء وبعد قرابة عام ونصف من العمل تلقى عرضا لدور البطولة في المسلسل الدرامي "نور" وقرر العودة الى تركيا.

أصبح من الوجوه المحببة لشركات الإعلانات التي تحاول تسويق منتجاتها مستغلة نجوميته، وعمل في إعلان مع شركة ساعات عالمية لكي تنتج موديلات منقوشا عليه اسمه وتوقيعه، وأيضا مع شركة مشروبات غازية تركية لتقديم إعلانات الشركة.

منذ عام 2011، أصبح سفيرًا للنوايا الحسنة لليونيسيف "منظمة الأمم المتحدة للطفولة"،لينضم إلى جهود المنظمة الدولية في مجال مساعدة الأطفال الذين يعانون الجوع والفقر والأمراض والتمييز.

التعليقات (0)

كن أول من يعلق على هذا الموضوع.

بإمكانك الدخول بواسطة أسم المستخدم أو بريدك الألكتروني

- أو -