السينما المصرية تحتفى بذكرى ميلاد فتى الشاشة الأسمر أحمد زكى

210
أحمد زكى أحمد زكى

تأتى ذكرى ميلاد عبقرى التمثيل النجم الأسمر أحمد زكى يوم 18 من نوفمبر الجارى، ليتذكره عشاقه ومحبوه ويترحموا عليه، وتحتفى به السينما المصرية والعربية أيضا بعرض أهم أعماله الفنية التى أمتع بها جمهوره وعشاقه طوال 30 عاما قدم خلالها أهم الأفلام فى السينما المصرية والعالمية، واستحق أن يطلق عليه عن جدارة عبقرى التمثيل.

إنه الفتى الأسمر الذى استطاع أن يغير مفهوم الجان فى السينما المصرية، ليصبح لأول مرة فتى الشاشة الأول لا يتمتع بسمات الجمال المعتادة مثل نجوم الزمن الجميل، فعبقريته التمثيلية وقبوله الذى لم يكن له حدود جعله فتى الشاشة الأول لسنوات طويلة، ووقفت أمامه جميلات السينما المصرية مثل سعاد حسنى، ونبيلة عبيد، وليلى علوى، ويسرا، وشيرين رضا.

فعبقرية أحمد زكى فى تقمص الشخصيات التى كان يجسدها جعلته الأقدر على تجسيد شخصيتى الرئيس الراحل جمال عبد الناصر، والرئيس محمد أنور السادات، وكان معروفا عن النجم الأسمر أنه يفصل عن العالم بأكمله وقت تصويره لأى عمل حتى يتقمص الشخصية بعمق ويعيش معها، وهذا كان سر تألقه وإحساسه الصادق الذى كان يصل إلى قلوب جمهوره سريعا.

وقال الكاتب والسيناريست وحيد حامد، لوكالة أنباء الشرق الأوسط، إن الفنان الراحل أحمد زكى تميز بالإخلاص الشديد فى عمله للدرجة التى جعلته يعانى ويتعرض لصعوبات حقيقية فى حياته، وأكد أن السينما المصرية تتمتع بكم هائل من الأسماء اللامعة والتى لا تقل موهبة عن الراحل أحمد زكى إلا أن الأخير تمتع بجانب موهبته الفذة بإخلاص وتفان فى عمله وبرز هذا فى أدق التفاصيل الخاصة بالشخصيات التى تقمصها ليكتسب زكى ثقة واحترام النقاد ومن قبلهم الجمهور طوال تاريخه الفنى، وأشار إلى أنه كانت تجمعه صداقة عميقة مع الراحل أحمد زكى بدأت منذ منتصف السبعينيات، مؤكدا أنه عرف أحمد زكى "الإنسان" قبل "الفنان"، وهو لا يقل روعة وإبداعا عما نراه على الشاشة فهو صادق لأقصى درجة لذا صدقه واحترمه الجمهور ليعتلى قمة النجومية ويصبح من أهم النجوم فى السينما المصرية، ولفت إلى أن الراحل عمل معه عدة أفلام كانت البداية فيلم (التخشيبة)، أعقبها فيلم (البرىء).. والذى أظهر فيه زكى موهبة فذة بتقمصه دور عسكرى على سجيته.

كما حقق نجاحا كبيرا فى تقمصه لشخصية الوزير الفاسد فى فيلم (معالى الوزير)، رحم الله الراحل الذى أمتع الجمهور المصرى وكذلك العربى بأدواره الرائعة.

ومن جانبه قال الناقد طارق الشناوى "لوكالة أنباء الشرق الأوسط" إن أحمد زكى هو أفضل فنان فى تاريخ السينما المصرية خلال الربع قرن الأخير، مشيرا إلى أنه يتمتع بموهبة كبيرة جدا جعلته من أهم الفنانين الذين أنجبتهم السينما العربية.

وأضاف الشناوى أن أفلام أحمد زكى سوف تعيش فى ذاكرة السينما المصرية، ومن أهم المواقف التى جمعتنى بالنجم الكبير كانت فى بداية مشوار أحمد زكى عندما نسير فى وسط البلد، وكان ينادونه بأحمد الشاعر الدور الذى قدمه فى مسرحية (مدرسة المشاغبين) الذى كان انطلاق النجم الكبير فى عالم السينما والمسرح. وأكد أننا نحن أمام فنان مجتهد جدا، يهتم كثيرا بالكيف على حساب الكم، يلفت الأنظار مع كل دور يقدمه، وأعماله تشهد له بذلك، منذ أول بطولة له فى فيلم (شفيقة ومتولى)، مرورا بأفلام (إسكندرية ليه)، (الباطنية)، (طائر على الطريق)، (العوامة 70)، (عيون لا تنام)، (النمر الأسود)، (موعد على العشاء)، (البرىء)، (زوجة رجل مهم)، والعديد من الأفلام التى حققت نجاحات كبيرة على مستوى الجماهير والنقاد على السواء، طريق صعب، وملئ بالإحباطات والنجاحات، هذا الذى قطعه أحمد زكى حتى يصل إلى ما وصل إليه من شهرة واحترام جماهيرى منقطع النظير، جعله يتربع على قمة النجومية.

وقالت الفنانة فردوس عبد الحميد، إن الفنان أحمد زكى من الفنانين القلائل الذين لن تستطيع السينما المصرية تعويضهم، لامتلاكه موهبة عبقرية وتلقائية فى الأداء أكسبته احترام الجمهور والنقاد على حد سواء، وأضافت أن دوره فى فيلمى (ناصر 56)، و(أيام السادات) من أهم الأدوار، غير أنها أكدت أن تجسيده لشخصية الزعيم الراحل جمال عبد الناصر كانت أصعب من تجسيد دور الراحل أنور السادات بالنسبة له.

وأضافت فردوس عبد الحميد، أنها تعجبت فى بادئ الأمر من ترشيحه لدور عبد الناصر نظرا لأن شخصية عبد الناصر يصعب على أى ممثل تقمصها، غير أنه برع فى تقديمها ومن هنا أود أن أوضح أن عبقرية الفنان فى تجسيد دور بعيد عن شخصيته الحقيقية والتمكن منه.

يذكر أن الفنان أحمد زكى حصل على العديد من الجوائز والتكريم منها: جائزة عن فيلم "طائر على الطريق" فى مهرجان القاهرة، وجائزة عن فيلم "عيون لا تنام" من جمعية الفيلم، وجائزة عن فيلم (امرأة واحدة لا تكفى) من مهرجان الإسكندرية عام 1989، وجائزة عن فيلم (كابوريا) من مهرجان القاهرة السينمائى عام 1990.

وفى الاحتفال بمئوية السينما العالمية عام 1996 اختار السينمائيون ستة أفلام قام ببطولتها أو شارك فيها الفنان أحمد زكى، وذلك ضمن قائمة أفضل 100 فيلم فى تاريخ السينما المصرية وهى (زوجة رجل مهم)، و(البرىء)، (أحلام هند وكاميليا)، (الحب فوق هضبة الهرم)، (إسكندرية ليه) و(أبناء الصمت)، وتوفى النجم الأسمر فى القاهرة يوم 27 مارس 2005 إثر صراع طويل مع مرض سرطان الرئة.

مجموع0تقييم0.0
+
إضافه رد
0