جنيفر لوبيز تشكو من أنفها الكبير

جنيفر لوبيز تشكو من أنفها الكبير

اعتبرت المغنية والممثلة الأميركية الشهيرة جنيفر لوبيز أن الحمل لا يتسبب فقط في كبر حجم البطن، لكن أيضا الأنف. وقالت نجمة هوليوود في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية في مدينة كولونيا الألمانية إن أنفها كبر خلال الحمل بشكل ملحوظ. وأضافت: «هذا من أكثر الأشياء جنونا في العالم، ففي نهاية الحمل يصبح الأنف ضخما، نعم يصبح الأنف كبيرا جدا، لكن فقط في نهاية الحمل»، مشيرة في الوقت نفسه إلى أن الكثير من النساء أكدن لها ذلك.

يذكر أن لوبيز (40 عاما)، أنجبت توأمين عام 2008. وذكرت لوبيز أن شهيتها كانت قوية بشدة خلال الحمل، وقالت: «أي نوع من الأطعمة كان مرحبا به». وفي رد على سؤال حول ما إذا كانت شعرت خلال الحمل بأنها غير جذابة قالت لوبيز: «لا، ففي وقت ما يصبح المرء بدينا جدا ويشعر بأنه ليس على ما يرام، لكني لم أشعر بأنني لست جذابة». تجدر الإشارة إلى أن لوبيز تلعب في فيلمها الجديد «ذي باك أب بلان» دور امرأة من نيويورك تخضع لعملية تخصيب صناعي وتنجب توأمين

. . 202