جنيفر لوبيز متفائلة بالحب

جنيفر لوبيز متفائلة بالحب

رغم انفصالها عن زوجها المغني البورتوريكي مارك أنتوني، أكدت المغنية الأميركية الشهيرة جنيفر لوبيز أنها «متفائلة أبدية» فيما يتعلق بالحب.

 

وتحدثت لوبيز، 42 عاما، في مقابلة مع «فانيتي فير» الأميركية عن طفليها التوأمين، 3 أعوام، اللذين أنجبتهما من أنتوني، كما تحدثت عن علاقات حبها السابقة. وقالت لوبيز «أحيانا لا تفلح العلاقة، وهذا محزن، لكني أظل متفائلة أبدية فيما يتعلق بالحب، فأنا مؤمنة بالحب، فهو ما زال حلمي الكبير». وعن موقفها من أنتوني، قالت لوبيز: «سيظل محتلا مكانا خاصا في قلبي بصفته والد طفليّ». يذكر أن لوبيز تزوجت من توني في يونيو (حزيران) عام 2004 في مدينة بيفرلي هيلز الأميركية. ويسير الزوجان حاليا في إجراءات الطلاق. وهذه كانت الزيجة الثالثة للوبيز.


. . 422