المرأة العانس والمعيلة والمطلقة والمضطهدة نجمات الدراما الرمضانية

المرأة العانس والمعيلة والمطلقة والمضطهدة نجمات الدراما الرمضانية
تعالج مسلسلات دراما رمضان قضايا المرأة ومشاكلها بشكل كبير، وذلك إما من خلال قصة تدور حول قضايا المرأة بشكل مباشر أو إلقاء الضوء على شخصيات نسائية تعانى من مشكلات المرأة التى تعانى منها المرأة المصرية، مثل زواج القاصرات الذى يعد القضية الأساسية والرئيسية فى مسلسل «القاصرات» الذى يقوم ببطولته النجم صلاح السعدنى وداليا البحيرى ونهال عنبر وعايدة رياض والطفلتان منة عرفة وملك أحمد زاهر، زوجات السعدنى فى المسلسل، حيث يدور المسلسل بالكامل حول فكرة زواج القاصرات خاصة فى الأرياف حيث يتم الدفع بالبنات فى طريق مجهول من خلال تزويجهن فى سن صغيرة، مقابل الحصول على مبالغ مالية كبيرة.
مسلسل فرح ليلى هو الآخر من المسلسلات التى تناقش قضية العنوسة بشكل مباشر، حيث تجسد ليلى علوى دور منظمة حفلات زفاف غير متزوجة ولديها هوس وخوف من الإصابة بمرض السرطان، وهو ما يجعلها ترفض الارتباط أو الزواج رغم أنها تحلم بيوم زفافها، وهو المسلسل الذى يدور فى إطار اجتماعى بحت ويضم المسلسل عددا من النجوم منهم عبدالرحمن أبوزهرة وأحمد كمال وفراس سعيد وشادى خلف وزكى فطين عبدالوهاب وشريف باهر. النجمة سوسن بدر فى «الوالدة باشا» تقدم هى الأخرى نموذجا للمرأة المعيلة التى تعمل على تربية أطفالها الأربعة، بعد أن قتل زوجها أمامها، وذلك من خلال كشك تبيع به السجائر والمشروبات، ويقوم ابنها الأكبر بمساعدتها، وتتصاعد الأحداث عندما يتهم ابنها بجريمة قتل يزج فيها اسمه حتى يغطى على جريمة أحد أبناء الأثرياء، وذلك بالتزامن مع أحداث ليلة «28 يناير»، حيث الانفلات الأمنى. فيما تناقش النجمة يسرا من خلال دورها بمسلسل «نكدب لو قلنا مابنحبش» قضايا المطلقات والتحديات التى تقف أمامهن، حيث تجسد دور «مريم» وهى سيدة مطلقة لديها ثلاثة أبناء، تمتلك مطعمًا وتديره بنفسها، وتعمل على مساعدة الجميع، ويشاركها البطولة مصطفى فهمى، ورجاء الجداوى. أما مسلسل «لعبة الموت» فيكشف النقاب عن المرأة المضطهدة، وهو مسلسل مستوحى من قصة عالمية، وتقوم ببطولته سيرين عبدالنور حيث تجسد دور امرأة تعانى من العديد من المشاكل، وتقرر فجأة أن تنهى هذه المعاناة لتبدأ حياة جديدة بمكان جديد، وهو الدور المركب، والذى يمر بمراحل متعددة ويحمل الكثير من التحولات، خاصة أنها امرأة شابة وجميلة ومتزوجة من رجل أعمال يحبها حب تملك ويعيش هاجسا مستمرا بأن الآخرين يريدون أخذ زوجته منه، فيحكم عليها بالحصار، وهذا يدفعها لطلب الطلاق، فيهددها بالقتل، وتضيق بها السبل فتنتحر غرقًا خلال رحلة بحرية فيحزن الزوج، ويبقى على أمل أنها ستعود، لكنها تظهر فى القاهرة وتعمل فى شركة إنشاءات هندسية لصاحبها رأفت «ماجد المصرى»، وتتوالى بعدها الأحداث.

. . 119